إن حياتي ستظل بلا معنى و لا طعم و لا فائدة إن لم تعلن مشيئتك فيّ لأتممها
عزيزى الزائر ..
سلام و نعمة ربنا يسوع المسيح تكون معك .. يمكنك الأن التسجيل بالضغط على زر التسجيل لتتمكن من المشاركة بموضوعاتك ...
و نشكرك لزيارتك لمنتدانا ..

إن حياتي ستظل بلا معنى و لا طعم و لا فائدة إن لم تعلن مشيئتك فيّ لأتممها

مرحباً بكم فى منتداكم .. منتدى شباب مطرانية مطاى .. لكل مسيحى .. لكل شاب .. لكل الأسرة .. للخدام .. للأطفال .. المنتدى منتداكم .. شارك بموضوعاتك All Copyrights reserved to @ Mr. Emad Moriss
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أقوال عن المحبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Theshepherd_2
Admin
Theshepherd_2

عدد الرسائل : 324
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/05/2008

مُساهمةموضوع: أقوال عن المحبة   الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:46 pm

أقوال عن المحبة
• احبب المساكين لتخلص بسببهم في اوان الشده ( القوى الأنبا موسى الاسود)
• بدون المحبة يفقد الانسان عظمته (القديس يوحنا كاسيان)
• اربعة تحفظ النفس :- الرحمة لجميع الناس – ترك الغضب –الاحتمال -اخراج الذنب من القلب بالتسبيح ( القوى الأنبا موسى الاسود)
• إن محبة الله لن تتأثر أبداً بأعمالنا الشريرة، ولا بخطايانا وإن كان الله يحزن لأجلنا ولكنه لا يغضب علينا (القمص بيشوى كامل)
• مغبوط الانسان الذي يحوي في ذاته المحبة لأنه يحوي الله في ذاته، فأن "الله محبة" من يثبت في المحبة يثبت في الله ومن عنده محبة يطلب كل شيء بالله، لأن المحبة تطرح المخافة خارجًا. من حوى المحبة لا يرفض أحدًا البتة لا صغيرًا ولا كبيرًا، لا شريفًا ولا وضيعًا (القديس مارافرام السريانى)
• مغبوط المقتني المحبة، المسافر بها الى الله، فانه يعرف وليّه، ويقبله في حضرته. سيملك مع المسيح فاعل المحبة التي من أجلها ورد الإله الكلمة الى الأرض، وبها فتح لنا الفردوس، ورأى الجميع الارتقاء الى السماء. كنا أعداء الله، فصالحنا بالمحبة فبحق ان المحبة هي الله (القديس مارافرام السريانى)
• من فيه المحبة يعمل مشيئة الله، وهو تلميذ حقيقي له، لأن سيدنا نفسه قال: "بهذا يعلم الكل أنكم تلاميذي إن أحببتم بعضكم بعضًا" من فيه المحبة لا يصنع قط لنفسه شيئا، ولا يقول أن له شيئا يملكه مستأثرًا به، بل كل ما هو له مشاع للكل (القديس مارافرام السريانى)
• من له المحبة لا يتعالى على أحد، ولا يتشامخ . من له المحبة لا يسلك بغش، ولا يعرقل أخاه من حوى المحبة لا يغار، ولا يحسد، ولا ينافس، ولا يفرح بسقوط الآخرين، ولا يشجب العاتي بل يحزن له ويساعده، ولا يعرض عن أخيه في شدّته بل يعينه ويموت معه (القديس مارافرام السريانى)
• يا معطي الخلاص اسكب في قلبي ولو قطرة واحدة من محبتك فتضطرم في قلبي لتحرق الأفكار النجسة (القديس مارافرام السريانى)
• المسيح هو المحبة الألهية التى لا تنتهى (القمص بيشوى كامل)
• إلهي أنت تحتضن وجودي برعايتك تسهر علىّ وكأنك نسيت الخليقة كلها تهبني عطاياك وكأني أنا وحدي موضوع حبك ( القديس اغسطينوس)
• تهبني عطاياك و كأني وحدي موضوع حبك ليتني احبك لانك احببتني اولا ( القديس اغسطينوس)
• اذا اكمل الانسان جميع الحسنات وفي قلبه حقد علي اخيه فهو غريب عن الله (الأنبا باخوميوس اب الشركة)
• أحب الكل وأنت بعيد عن الكل ( الأنبا ارسانيوس)
• إذا كان القلب غير كامل فى محبته لله فإن إرادته تكون متزعزعة ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
• أتحب نفسك ؟ حسناً تفعل بهذه المحبة قومها لترجع كما كانت صورة الله وأحترس من أن تحب نفسك محبة خاطئة ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
• هناك فرق بين أعداء وأعداء ، أعداء نخلقهم لأنفسنا بأخطائنا أو بسوء معاملتهم وأعداء من نوع آخر يعادوننا بسبب الحسد والغيرة أو بسبب محاربتهم للإيمان ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
• محبة النفس ليست خطية ولكن المهم أن تتجه محبتك لنفسك إتجاهاً روحياً ، تحب لنفسك النقاوة والقداسة وتحب لنفسك أن تكون هيكلاً مقدساً للروح القدس وتكون بلا لوم أمام الله ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
• محبة الذات تقود إلى الحسد ، والحسد يضيع المحبة ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
• لا تستطيع أن تكون ذات تأثير روحى فى إنسان إلا إذا كانت هناك محبة بينك وبينه ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
• عجيب أن الله يريدنا ونحن لا نريده ، عجيب أن ننشغل عن أخلص حبيب يكلمنا ولا نجيب ، يدعونا إليه فلا نستجيب ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
• الله الذى حل فى بطن العذراء لكى يأخذ منها جسداً يريد أن يحل فى أحشائك لكى يملأك حباً ( البابا الأنبا شنوده الثالث)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matay.yoo7.com
 
أقوال عن المحبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إن حياتي ستظل بلا معنى و لا طعم و لا فائدة إن لم تعلن مشيئتك فيّ لأتممها :: الأقوال و الحكم :: اقوال أباء و قديسين-
انتقل الى: