إن حياتي ستظل بلا معنى و لا طعم و لا فائدة إن لم تعلن مشيئتك فيّ لأتممها
عزيزى الزائر ..
سلام و نعمة ربنا يسوع المسيح تكون معك .. يمكنك الأن التسجيل بالضغط على زر التسجيل لتتمكن من المشاركة بموضوعاتك ...
و نشكرك لزيارتك لمنتدانا ..

إن حياتي ستظل بلا معنى و لا طعم و لا فائدة إن لم تعلن مشيئتك فيّ لأتممها

مرحباً بكم فى منتداكم .. منتدى شباب مطرانية مطاى .. لكل مسيحى .. لكل شاب .. لكل الأسرة .. للخدام .. للأطفال .. المنتدى منتداكم .. شارك بموضوعاتك All Copyrights reserved to @ Mr. Emad Moriss
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأضاءة المسرحية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Theshepherd_2
Admin
avatar

عدد الرسائل : 324
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/05/2008

مُساهمةموضوع: الأضاءة المسرحية   الثلاثاء أغسطس 12, 2008 3:10 pm

رغم ماتلعبه الاضاءة المسرحية من دور كبير جدا على المسرح ربما لايقل اهمية عن هذا الدور الرائع الذى تلعبه عدسة الزوم السينمائية فى توصيل احساسيات وتعبيرات وربما انتقالات وتحولات فى الشخصية
الا ان للاسف دورها محدود جدا فى البلاد العربية ومصر تحديدا ولكن لايرجع ذلك الى المخرجين بل الى قلة الامكانيات بدور العرض
علمت من مصدر " غير مؤكد " ان اكاديمية الفنون الامريكية تحوى قسم " الاضاءة " لما لها من دور هام جدا فى المسرح
يدرس الدارسون بهذا القسم الالوان وتاثيرها على الجمهور وكذلك فنون التلوين والفن التشكيلى صاحب دور اساسى فى هذا القسم

تعد الاضاءة احدى العناصر الاساسية للعرض المسرحي أي انها احدى مكملات جماليات المسرح ، واذا تتبعنا بدايات الاضاءة المسرحية نراها انها كانت طبيعية أي ان الشمس هي مصدرها الاول وكانت المسارح مفتوحة انذاك حيث تقام العروض المسرحية من الصباح الباكر حتى غروب الشمس وبذلك امتاز المسرح الاغريقي بأستخدام النار للتعبير عن الزمن أي بمعنى المشهد يجري ليلاً فتكون المشاعل النارية بديلاً عنها .

اما في العصور الوسطى فقد تم استخدام الشموع جنب الضوء الطبيعي حتى صار الوقت المناسب لتصنيع الانارة بعد مدة من الزمن في سنة 1550 قدم (ليون دى سولي) فكرة مازالت تستخدم حتى اليوم اعتماداً على استخدام اضاءة قوية للمشاهد التي تمثل احداثاً مفرحة واستخدام اقل اضاءة للمشاهد المؤلمة .

ويعد القرن السابع عشر هو قرن الضوء بحق أي بدأت امكانيات الاضاءة من حيث قوتها وتلوينها أي الوصول الى اجهزة اضاءة غامرة واكتشاف المواد العاكسة والشفافة ومن ثم ظهور فكرة اطفاء انوار الصالة تماماً اثناء العرض ومن ثم وضعت عدة اماكن للأضاءة في ارض الخشبة وفي الجانب .
ومن اهم التطورات التي جرت على الاضاءة الصناعية المتقدمة هي التي اجراها (دافيد جاريك) على المسرح الانكليزي ووضع مركز الاضاءة فوق خشبة المسرح لاضاءة الممثلين بصورة جيدة .
بعد هذه الفترة انتشرت تجارب (جلفاني) التي اكتشف فيها المصباح القوسي سنة 1808 ومن بعد تم اختراع المصباح الكهربائي في العام 1879 وهي السنة التي كتب فيها ابسن مسرحية (بيت الدمية) .
ومن بعد تدرجت الحداثة في الاجهزة مع مرور الزمن حتى ابتكر المهندس (جورج ايزنهور) استعمال حمامات الكترونية كبيرة في عملية تخفيض الاضاءة المسرحية وتوالت الابتكارات الالكترونية حيث استخدمت اجهزة الكمبيوتر لغرض السيطرة وتحويل المشاهد والفصول على الاشرطة المثقبة وتلتها انواع عديدة من الدسكات التي ما تزالت تتطور حتى اليوم .
ومن ثم بدءوا بدراسة جماليات الاضاءة ومدى تأثيراتها على المسرح ومن هؤلاء الفنانين والمبتكرين سبستيانو سريليو ونيقولا ساباتيني وغيرهم من الفنانين الذين اضافوا مبتكرات لفن الاضاءة ومن معرفة جمالية الضوء مسرحياً ومدى تأثير الاضاءة في مساعدة المخرج حيث تعد احدى مكملات العناصر البصرية والاضاءة تساعد المتفرج على الرؤية الواضحة لمعرفة تفاصيل العمل الفني وكما يمكن تأكيد مفهومي الزمان والمكان باستعمال الإضاءة ومن مزاياها أيضا أنها تساعد في السيطرة وتكوين المزاج النفسي .
أما بالنسبة لأنواع أجهزة الإضاءة فتشمل (الكشافات المركزة والأجهزة الفيضية وأجهزة المتابعة وأجهزة المؤثرات) .
تلك هي بدايات الإضاءة المسرحية وأنواعها وفائدتها وتأثيرها واستخدامها ودخولها في كل أنواع المسارح كالكوميدي والتراجيدي والأوبرا والسياسي ... الخ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matay.yoo7.com
Emmy

avatar

عدد الرسائل : 40
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 07/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأضاءة المسرحية   الخميس أكتوبر 09, 2008 6:51 am

ميرسى على الموضوع والاستفادة وكنت عايز أضيف إن أنواع الإضاءة فى العمل المسرحى الواحد قد تتنوع ما بين :
- الإضاءة المحددة: وهى الإضاءة التي تختص بتركيز الضوء على مساحة معينة من خشبة المسرح دون غيرها لإيلاء اهتمام خاص لأداء شخصية من شخصيات الرواية للفت نظر الجمهور إليها.
- الإضاءة العامة: وهى إضاءة خشبة المسرح ككل أثناء العرض المسرحي، بالإضافة إلى إضاءة الوحدات التي توجد خلف خشبة المسرح.
- الإضاءة الأخرى: وهى المؤثرات الضوئية بخلاف الإضاءة العامة أو المحددة، لإبراز حدث ضمن مشاهد المسرحية مثل النيران .. غروب الشمس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأضاءة المسرحية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إن حياتي ستظل بلا معنى و لا طعم و لا فائدة إن لم تعلن مشيئتك فيّ لأتممها :: المسرح الكنسى :: أساسيات فى المسرح-
انتقل الى: